About Me

صورتي
عآبرة سبيل ,, أملها أن تخلف ورآئها عِطراً وذكرى طيبه حين ترحل إلى عآلم آخر ,,
التعليق على التدوينآت غير مُتآح أن أحببت ان لا يكون حضورك|كِ صآمت يسعدني أن تترك|كِ بصمه في سجل الزوآر :)

16 يونيو، 2010

شروق شمس ~



  

شُرُوقْ شَمْسْ ..} 
تِلكَ اللَيله لَمْ أستَطِعْ النَوم فَقَررت أن أستَلقي على ظََهِري وأُرَاقِبْ السَمْاءْ
كانَت لَيلَه صَافيه والنجوم تزَينْ السَماء بإضوآئِها الرائِعه ..
شيءٌ فَشيء بدأ الظَلام يتَلاشى,وأطَلَّ عَلينا صَباحٌ جَميِل لَم أألف مِثلَهُ مِنْ قَبل.
شَهدتُ وِلادَة الشَمس في الصَبَاح الباكِر, كان كُل شيء بِمُنتَهى الهدوء.
في البداية كانت الشَمس مُحتَجِبه بِبعض الغُيوم وكأنها خَجِله مِنْ شيء ما !!
كَانَتْ حوافها وكأنِها خيوطٍ ذّهَبيهْ
بدأت الشَمسْ بالصعودْ شَيَئاً فَشيئاً لـِ تلآُمس كَبَدْ السَماءْ
.
في تِلكَ اللحظهْ أَدرَكتث عَظَمة وسِحِرْ الألـــــه وأيقَنتْ إننا لا نحتاج أدِله وبَرَاهين تُثبت وِجود,
فَهو موجود مَعَ كُل شروق شمس وغُروبَها
يمكنُكَ أن تِشعُر بِهِ مع كُل طَرفَة عَينْ
بل إنك في هذه اللحظه بالذآت لو أغمضت عينيك وأخَّذت نَفسٌ عَميقْ!!
لأدرَكتْ أن الله موجودٌ بِداخلك
[أنه فِعلاً أقَرَبُ إلينا مِنْ حَبلْ الوَريد]
أنتهى .
~~~~~~~~~~
أرق التَحايا 
هديل الحمام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

"" ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد " "


وما مِن كآتبٌ إلا سَيُفنى .. ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيءٍ..يسرك في القيامةُ أن تراه ,,

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.