About Me

صورتي
عآبرة سبيل ,, أملها أن تخلف ورآئها عِطراً وذكرى طيبه حين ترحل إلى عآلم آخر ,,
التعليق على التدوينآت غير مُتآح أن أحببت ان لا يكون حضورك|كِ صآمت يسعدني أن تترك|كِ بصمه في سجل الزوآر :)

25 نوفمبر، 2010

رساله في زُجاجه ~


سَبق وكتبت خآطره بِهذا العنوان وها أنا اليوم أجدده لأني تمكنت أخيراً من أن أرمي أولى رسائلي في البحر ^_^
لستُ أدري إن كانت ستصل يوماً وجهتها .. 
كُل ما أعرفه أن السعاده كانت تغمرني وأنا ألقي بالرساله وكأن هم ثقيل فآرقني
 خصوصاً وأنا لا أستطيع أن اكتب ما أحس به حتى في دفآتري !!
 ^_^

رأيت ذآت يوم فيلم يحمل ذآت العنوان ويحكي قِصة حب ووفاء 
كان فيلماً رآئعاً بِحق 
لا أدري كم جلست أبكي بعد أنتهائي من مشاهدته 
ربما نصف ساعه أقل او أكثر لا أعرف كل ما أعرفه أني أفرغت يومها كل ما بجعبتي من دموع 
اليوم وأنا أبحث عن صوره تُلائم موضوعي فوجئت بالروآيه الأصليه التي أخذ الفيلم منها 
فأحببت نشرها 
 الفيلم مثير للشجن صِدقاً وكُتب أن الروايه كذلك
ولا إدري إن كانت روعتها كـ روايه توازي روعتها كفيلم أم لا 
سأقرؤها معكم وأحكم 

هناك 6 تعليقات:

  1. عودة حميدة
    انا شفت الفيلم ده كان بطولة كيفن كوستنر
    نورتي التدوين مرة تانية
    تقبلي مروري

    ردحذف
  2. عودا احمد
    كل عام وانت بخير

    تحياتي

    ردحذف
  3. أهلاً بي أخي سندباد ^_^
    صح أخي والفلم رآئع
    التدوين منور بيكـ وبكل الأصدقاء
    شآكره حضوركـ الرقيق
    أسعدني جداً

    ردحذف
  4. أهلاً بيك أخ أبو فارس ^_^

    وأنت وكل أحبتك بصحه وسلامه يارب

    نورت بتواجدك

    ردحذف
  5. أي أذكرها نشرتيها بالمدونة الاخرى الي اخفيتياها ويمكن زعلتي عليه من تعلقي عليها مو بالله؟
    همزين ما نشرتي التعليقات القديمة وياها هههههههههه

    ردحذف
  6. أهلاً بيك خيو نوفل ^_^
    لا خيو الموضوع بهاي المدونه نفسها بس بستايلهه القديم هو وتعليقاته موجود بس بصفحات متأخره شويه وتعليقك كان بمنتهى الذوق وشجعني على الكتابه أكثر ^_^
    http://hadeelalhamam.blogspot.com/2010/06/blog-post_9495.html
    على فكره اني زعلت من تعليقك على موضوع ثاني =)
    تنور دآئماً

    ردحذف

"" ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد " "


وما مِن كآتبٌ إلا سَيُفنى .. ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شيءٍ..يسرك في القيامةُ أن تراه ,,

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.