About Me

صورتي
عآبرة سبيل ,, أملها أن تخلف ورآئها عِطراً وذكرى طيبه حين ترحل إلى عآلم آخر ,,
التعليق على التدوينآت غير مُتآح أن أحببت ان لا يكون حضورك|كِ صآمت يسعدني أن تترك|كِ بصمه في سجل الزوآر :)

2 أغسطس، 2011

الحلقه الأخيره ..!


في الأمس وأنا أطالع أحدى قنواتنا الفضآئيه قرأت الشريط الأخباري عن غير قصد

كانت أبرز عناوينه مكتسيه باللون الأحمر لون الدم

قتل . ذبح . أستشهاد . أعتداءات . موت بالجمله  !

سنوات ودماءنا تغطي الأرصفه  ودموعنا تبلل الخدود 

كأن صُراخنا اصبح أخرس

حتى في رمضآن شهر الخير والبركات  أبى الموت الا أن يزورنا ضيف  كريه بشع !

غير إننا أعتدنا بشاعته حد إن زيارته لم تعد تخيفنا أو حتى تفاجأنا

فهل بيتٌ في العراق يخلو ممن أغتالته يد الحرب

طفلٌ . شيخ . امرأه . رجل . شباب بعمر الورود

أشعر أن مآقينا نشفت لشد ما دمعت

وأصبح أقسى خبر لا يؤثر فينا لهول ما لاقينا

ولا يزال مسلسل الدم مستمر

بشوق ننتظر أن تكتب

الحلقه الأخيره

.
.
هديل

ذآت دمع